منتدى في خدمة أهل البيت عليهم السلام


    موكب شباب الصادق من كتابات الشيخ الفاضل محمد الشيخ

    شاطر
    avatar
    جابر الشطري
    Admin

    المساهمات : 41
    تاريخ التسجيل : 04/01/2011
    العمر : 52

    موكب شباب الصادق من كتابات الشيخ الفاضل محمد الشيخ

    مُساهمة  جابر الشطري في الأربعاء مارس 16, 2011 1:40 pm

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    محمد الشيخ 25 نوفمبر 02:42 مساءً

    ‫قيل لي مجنون ليلى قلبه بالحب يسعر ......ظل
    مجنونا بها ما عاش في الدنيا وعمر .....أن يكن قيس بليلى جن يا صحب فيعذر..... فانا
    بالعذر أولى انأ مجنون بحيدر.....كل عام وأنتم من عشاق الأمير ....
    كل عام وانتم بالف خير انشاء الله
    واتمنى ان يأخذهذا العيد المبارك دوره الحقيقي منا بحيث نقول لرسول الانسانية النبي محمد صلى الله عليه... وآله الطيبين الطاهرين اننا يا رسول الله متمسكين بما امرت ونهيت ونلتزم بكتاب الله وسنتك المطهر وبوصياك بعترتك الصالحة التي جعلتها عدل للقرأن عندما قلت اني تارك ما ان تمسكتم لن تضلوا بعدي القرآن وعترتي اهل بيتي فانهما لن يفترقا حتى يردى عليَْ الحوض وجعلت علي بمنزلة هارون من موسى فقلت انت يا علي مني بمنزلة هارون من موسى وهذا محض الاراده التشريعية اي كما خلف موسى عليه السلام هارون في قومه ولكن لم يلتزموا بني اسرائيل وخالفوا ارادت موسى التي هي ارادت الله عز اسمه كذلك ان امتنا لم تلتزم بارادت النبي صلى الله عليه وآله وهي ارادت الله عز ايمه اذ قال للنبي يا ايها النبي بلغ ما انزل اليك من ربك وان لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس وهنا تجد في هذه الاية معاني كثيره
    1- جعل الله عزوجل ان التبليغ بالولاية بمنزله كل الرسالة وكأن الرساله تمحى بكاملها
    2- ازال الله عزوجل الخوف الحاصل عند النبي لاسباب منها خوفه ان يرفضون هذه الدعوة وهم لايزالون البعض منهم لايتحمل ان يكون عليهم امراء وخلفاء كباقي الامم المجاورة لهم
    3- مالها من الاهميه القصوى بحيث يكون الامر في وسط الصحراء وليس بالمدينة المنورة او مكه واخذ البيعة من كافة القبائل التي كان غذير غم مفترق للحجاج الوافدين
    تقدير الصابحة لبيعته وتجد هذا واضح في كتب العامة والخاصة
    ونريد بهذا العرض الموجز والسريع ان نجعل من عيد الغدير محطة لكي نتزود بها من الاسلام ولا نجعله محل فرقة وعزله وابتعاد عن باقي المسلمين ونجعل كلمتنا واحدة بوجة الاعداء وننفتح وان اختلفنا بالتفاصيل فهذه امور من خصوصية كل مذهب ودين
    واني ادعوا الجميع للمحبة والالفة وترك الخلافات التي لا تنفع إلا اعداء الاسلام العزيز
    والابتعداء عن لغة العنف ونبذها من اي طرف تاتي فهي مرفوضه ولا نجعل لها مكان في ما بيننا ابدا لكونهم رفعوا راية ان الاسلام ارهابي والاسلام منهم براء كبراءة الذئب من دم يوسف فالاسلام لا يحرض على سفك الدماء والاعتداء على الحرمات ودور العبادة او المدارس والمستشفيات فهذه اشياء محترمه تخدم الجميع ولا تضر ولكن ماذا نقول للذي في قلبه مرض سوى ندعوه الى احترام الناس ونذكرهم بكلمة قالها الامام الحسين عليه السلام في كربلاء الطف
    (( ان لم تكونوا مسلمين كما تدعوا كونوا عرب احرار)) وهذه مشتركات العروبة والاسلام والانسانية وغيرها من المشتركات التي يشترك فيها بني البشر









      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 17, 2017 12:44 pm